globalnin

Bluehost coupon code india

godaddy discount coupon india

Pizzahut buy one get one

الخميس , 13 ديسمبر 2018

المترجم لخضر شودار وأمنيات العام الجديد

ردا على استطلاع جنة كتب حول العام الجديد ،، يقول المترجم لخضر شودار 

” منذ عامين لم أفكر في الثقافة كمكسب شخصي ..على الأقل بل و في حياتي كلها

أكثر شي حصل معي عملي في التدريس لشهر بالرباط في مركز أمريكي خاص

رحلتي الى قرطبة و غرناطة و بيروت ..

سأتردد على لبنان ثلاث مرات ..في هذا العام

كتبت نصوصا جديدة و قرأت شعراء من ثقافات مختلفة

..

ترجمت بعض أشعارهم أيضا

أسماء كثيرة في رأسي بلا شك..

لكن سأذكر نينا كاسيان و بورخيس و آدم زغاييفسكي و كيكي ديمولا

و آخرون ..

من الكتب التي اقرؤها الآن روايات عن كتاب او شعراء

عن ستيفان زفايغ ..و أناييس نن .. و بوفوار

لازلت أقرأ ” الذهب الضائع للفرح” عن علاقة ريلكة بكامي كلوديل

و سأنهي ايضا رواية” خطيبة برونو شولتز”

أخذت الفوتوغرافيا مساحة واسعة من اهتماماتي هذا العام قراءة و متابعة و ممارسة ..

من أعمال المترجم :

لا الوقت و لا الشجر و لا المجازات

 الخضر شودار

في جسد امرأة ..

من فرط ما كان جدي الأول

الذي لا أعرفه

يحلم بأن يكون بحاراً

وُلدتُ على ساحل المتوسط

في جسد إمرأةٍ أوّلاً

كانت تكبرني بعشرين عاماً

و لأن جدها الأول

الذي لا تعرفه هي أيضاً

كان يفرطُ في الحلم

وُلِدَتْ في جسد رجل

يصغرها بعشرين عاماً

فالقارب المخلع الذي

تركه قراصنة

قرب جزائر مهملة

هو الآن عربة

يهرب فيها أطفال

الغيم إلى أمهاتهم

هكذا أرادني جدي الأول

قارباً

والثاني

عربة

***

هذا الصباح

هذا الصباح ليس أنيقاً تماماً

و مع ذلك

فقد مسحت المائدة من الضيوف

و كلام البارحة

لم ألتفت كما هي عادتي

إلى صور السّلالة على الحائط

منذ أن دفنتُ وجوهاً في الأعياد

دوري غريب يحط على عتبتي

ربما لجرعة أو جرعتين

من الرحمة

لولا إناء الطين القديم

الذي تركته جدّتي بشفاهه المثلمة

انكفأ على الأرض

وهرّ قاعه من كبر السّن

وبالرغم من فن العناية

تناثرت جدتي كفضيحة

على الأرض

وكان علي أن أجمع عظامها

و أعيدها إلى الهشاشة

ثانية

***

تلك الطراوة ..

 

ثلاث مرات

و من شدة الربكة

أخطأت أمامك في إسم

شقائق النعمان

ثلاث مرات

كنتِ تتهجين لي الإسم

صريحاً في كتب الفلولوجيا

“هي جراح الحبيب .. يا أدوناي “

ثلاث مرات

حاولت جهدي

لكن وفي تلك البلبلة

خرجت من فمي

زهرة صبار فاحشة

لأن القسوة لم تكن أبداً

في الحجر الصلد

و لكنها تلك الطراوة

في القلوب

 

شاهد أيضاً

 “نمشي ونجي”بيان الثورة الأدبية :  عمرو منير دهب

 “نمشي ونجي”     بيان الثورة الأدبية      عمرو منير دهب [email protected]   لن يكون الموعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + three =

*